الأحد، 18 يوليو، 2010

فحص القلب النووي

تشخص أمراض الشرايين وأداء عضلة القلب
الدراسات تؤكد فعالية وأمان تصوير القلب النووي
إن فحص القلب النووي هو من أهم فحوصات القلب التي تشخص أمراض الشرايين واداء عضلة القلب وكذلك تدل على مخاطر الإصابة بجلطات القلب في المستقبل لا سمح الله (الكشف المبكر).


ورغم أن اسم هذا التصوير مخيف بعض الشيء لكنه لا يتعلق بالقنبلة النووية من قريب أو بعيد ولا يحمل أية مضاعفات ذات أهمية إكلينيكية سواء وقت عمل الفحص أو في المستقبل وبكل تأكيد فائدة المعلومات التي يحصل عليها المريض والطبيب على حد سواء أكبر بكثير من المضاعفات المحتملة من هذا الاختبار ولقد عمل هذا الفحص لأكثر من ثلاثين سنة في أنحاء العالم وحديثا يعمل أكثر من ثمانية ملايين دراسة سنويا في الولايات المتحدة الأمريكية من دون أي مضاعفات تذكر ولكنه من التقدم الطبي واستخدام النظائر المشعة في تشخيص أمراض القلب .


وهناك عدة طرق لعمل هذا الفحص ولعل أكثرها استخدما هو إعطاء المادة المشعة (الحقنة الأولى) وقت المشي (الإجهاد على السير الكهربائي) ثم الانتظار لفترة تطول وتقصر على حسب المادة المستخدمة، ثم يتم تصوير عضلة القلب بكاميرا (جاما كاميرا) لمدة عشرين دقيقة تقريبا، ثم تستخدم الحقنة الثانية بعد فترة من الزمن وقت الراحة التامة لعضلة القلب فيمكن بعد ذلك مقارنة حالة القلب وقت الإجهاد مقابلا لوقت الراحة، وذلك يبين كفاءة عضلة القلب واحتمالية اصابتها بالجلطات في المستقبل وكذلك كفاءة الانقباض والانبساط في عضلة القلب، ويستخدم هذا التصوير النووي لمن يشتكي آلاماً في منطقة الصدر حول عضلة القلب وفحوصاته السابقة أما سلبية أو غير كافية لقناعة الطبيب، كذلك يستخدم للكشف على مدى تحمل عضلة القلب للعمليات الجراحية خصوصا لكبار السن وبالذات قبل عمل تبديل المفاصل وكذلك يستخدم لمرضى السكر للكشف عن أمراض الشرايين واحتمالية الإصابة بجلطات القلب في المستقبل حسب توصيات جمعية السكر الأمريكية، وكذلك للمرضى الذين اصيبوا بجلطات في القلب لاستكشاف الخلايا النشطة في عضلة القلب المجلوطة، وكذلك يستخدم قبل اجراء عمليات توسيع أو استبدال الشرايين حين يكون هناك ضعف في عضلة القلب لإثبات فائدة العملية المراد تنفيذها وكذلك من الفوائد التي يمكن الحصول عليها يحصل عليها من التصوير النووي هو التشخيص السريع لجلطات القلب في غرف الطوارئ، وهذه من الاستخدامات الحديثة للتصوير النووي، وكذلك تقاس كفاءة الأدوية المستخدمة لأمراض الشرايين وفعاليتها في علاج المريض الذي يعاني من انسداد في الشرايين ومن نعم الله على هذا البلد وأهله هو وجود جهاز التصوير القلب النووي في أغلب المستشفيات الحكومية الكبرى .وستكون هذه مقدمة لزيادة الوعي العام بأهمية فحص القلب النووي ونعد القارئ بتفصيل اكثر في المستقبل القريب ان شاء الله.

منقول من موقع تجمع الشعاعيين العرب .
و هذه صورة لجهاز غاما كاميرا

هناك تعليقان (2):

  1. مشكور على هذه الموضوعات الرائعة جداً ولك كل الحب والتقدير والإحترام

    ردحذف
  2. شكراً لمرورك و تعليقك أخي محمد,تشرفني وتسعدني زيارتك. أنا من متابعي مدونتك و أتمنى لك كل النجاح والتميز .

    ردحذف